يعتبر الإندومي من الاطعمة سريعة التحضير، لا يحتاج سوى إضافة الماء المغلي، لكن هل حقا يعتبر الإندومي من الأطعمة الخطرة على صحتنا؟
حسنا يمكننا الاجابة على هذا السؤال بعد قراءة تحليل المواد المضافة للاندومي وهي كالتالي:

  • potassium Biocarbonate | E501 بيوكربونات البوتاسيوم:
  • هذه المادة غير مضرة وتعتبر من المواد المضافة الآمنة والمسموح استخدامها في الغذاء، لا تسبب أية أمراض إذا تم تناولها باعتدال، على العكس فقد تخفف من أعراض نقص البوتاسيوم بالجسم، فتحسن القلب والاوعية الدموية وتحسن العظام لكن قد تتفاعل مع بعض الأدوية خاصة أدوية مدرات البول، وتناولها بكثرة قد يؤدي إلى زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم .

  • SODIUM PHOSPHATE | E339 فوسفات الصوديوم
  • تعتبر هذه المادة حسب مؤسسة الغذاء والدواء الامريكية FDA آمنة، لكن إن تم تناولها بشكل كبير قد تسبب اضطرابات معوية وفرط نشاط، واختلال في التوازن بين الفوسفات والكالسيوم في الجسم مما يزيد خطر الاصابة بهشاشة العظام، وقد تشكل خطرا كبيرا على الكلى بسبب ارتفاع نسبة الصوديوم فيها. لذا فينصح الاطباء بتناولها مرة كل سبعة ايام، ويفضل التقليل منها قدر الامكان.

    تصنف حسب معايير هيئة الغذاء والدواء العالمية على أنها ماده آمنه ومستخدمه كمادة تعزز النكهة في الأجبان والنودلز منذ العام 5500 قبل الميلاد. لكنها أخذت سمعة غير جيده بعدما لوحظ على بعض الأشخاص الذين يرتادون المطاعم الصينيه التي تستخدم توابل MSG في طعامها، بإصابتهم ببعض الأعراض مثل الصداع والدوار، وطفح جلدي، وتورم في الجلد، واحتقان الأنف، وحكة وعطاس، (مما أطلق على هذه الاعراض متلازمة أحادي الصوديوم)، هذه الأعراض قد تظهر بعد 15 لـ 30 دقيقة من تناول الطعام الذي يحتوي هذه المادة، وتستمر ما بين ساعتين حتى 24 ساعة. وقد تختلف هذه الأعراض من شخص لاخر.
    في النهايه ننوه ان الاندومي مثله مثل كل الوجبات السريعه، فقير بالفيتامينات والمعادن، طعام نشوي لا يحتوي على بروتينات، لا يفيد في الصحه وينبغي علينا تقليل تناوله قدرالامكان، مليئ بالمواد المضافة التي قد تسبب مشكلات صحية كثيرة.
    لذلك ينصحنا علماء التغذية بضروره تقليل تناول الاطعمه التي تحتوي المواد المضافه بكثرة واستبدالها بطعام المنزل.
    tayehbayan@gmail.com'
    بيان تايه
    تعمل في مجال انشاء وكتابة المحتوى، وربط المحتوى بالتصميم الجرافيكي، وظفت عملها هذا في المجال المفضل لديها، ألا وهو المجال الصحي والتوعية الصحية، هدف بيان هو المساعدة في تغيير نمط التفكير نحو بعض العادات الغذائية التي يتشبث بها الناس، والاعتماد على تناول الطعام الطبيعي الحقيقي قدر الامكان، من أجل عالم أكثر صحة.