في الواقع، هناك فرق بين الرغبة الشديدة في الغذاء (الشهية) والجوع. فالمعدة هي التي تتحكم بشعورنا بالجوع، والتي تعطي إشارة لأجسادنا بأن نتناول الطعام حين يشعر الجسم أنه بحاجة إلى الطاقة. بينما الرغبة الشديدة في الطعام أو الشهية فإن العقل هو المسؤول الرئيس عن حدوثها، وهي تأتي نتيجة للتوتر والإجهاد والمشاعر السلبية بالإضافة إلى نقص بعض العناصر الغذائية. فالتوتر والمشاعر السلبية تزيد من رغبتنا الشديدة في تناول المزيد من الدهون والسكريات التي من المحتمل أن توّلد شعوراً سيئاً داخلنا بعد تناولنا للطعام بشراهة .
ولكن السؤال، هل ترتبط الرغبة الشديدة في تناول الطعام بنقص المغذيات الدقيقة؟
في الحقيقة نعم!
وإليكم هذه الأمثلة على الرغبة الشديدة في تناول بعض أنواع الأطعمة:
  • الشوكولاته
  • الرغبة الشديدة في تناول الشوكولاته يمكن أن تكون نتيجة لنقص عنصر المغنيسيوم في الجسم، وللتغلب على نقص المغنيسيوم علينا تناول كمية كافية من الكاكاو الخام، الحبوب الكاملة، الفاصوليا، والبذور، الفواكه والخضروات.

  • الأطعمة المالحة
  • الشغف في تناول الطعام المالح قد يكون إشارة لنقص الكلوريد، والذي يتوافر بكثرة في الكرفس والزيتون والطماطم (البندورة)، وعشب البحر وملح البحر في جبال الهيمالايا.
  • القهوة والشاي
  • الرغبة التي نشعر بها عند شرب القهوة والشاي الأسود بكميات كبيرة يمكن أن تتولد نتيجة لنقص الكبريت والحديد والفوسفور. الكبريت نجده في التوت البري والثوم والبصل، في حين أن الحديد متوفر في الفاصوليا والبقوليات والكرز واللحوم الحمراء. وتعتبر الحمضيات والخضار الورقية الخضراء والموز والطماطم والزيتون الأسود من أفضل المصادر الطبيعية للفوسفور.

  • المشروبات الغازية
  • الإدمان في شرب المشروبات الغازية هو دلالة على نقص الكالسيوم، ويعتبر البروكلي وبذور السمسم والبقول بالإضافة إلى منتجات الألبان، مصادر طبيعية للكالسيوم.
  • المعكرونة والمخبوزات
  • الرغبة الشديدة في تناول المعكرونة البيضاء والخبز والمعجنات ترنبط بنقص الكروم، هذا المغذي الدقيق الموجود في البصل والخس والطماطم والعنب، والقرفة أيضاً.

  • مكعبات الثلج
  • أما عن رغبة البعض في تناول مكعبات الثلج فهي ترتبط بنقص عنصر الحديد. (في الفقرة السابقة تم ذكر مصادر الحديد الطبيعية)

  • الخبز
  • وأخيراً الرغبة الشديدة في تناول الخبز تأتي نتيجة لنقص عنصر النيتروجين، ونستطيع تعويض نقص النتروجين عن طريق تناول الخضار الورقية الخضراء، المكسرات، البذور، البقوليات، والحبوب.
    أية حسنين
    دكتورة صيدلانية فلسطينية متزوجة ومقيمة في السودان ، مديرة صيدلية الاتحاد في غزة سابقا ، عملت في الصيدلية المركزية بمكتب الاونروا بغزة وفي مستشفى الحلو الدولي للعقم واطفال الانابيب . مهتمة بمجال التغذية ، حصلت على دورة تدريبية في التغذية الشخصية و عملت أثناء .إقامتها بالسودان في مركز القلب في الخرطوم